الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 ماما من فضلك كلمينى!!!!!!!!

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مريم
المدير العام
المدير العام
avatar

عدد المساهمات : 1185
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/09/2009
العمر : 30
الموقع : اللؤلؤة فقط ولا شئ غير اللؤلؤة

مُساهمةموضوع: ماما من فضلك كلمينى!!!!!!!!   الخميس نوفمبر 12, 2009 7:50 pm


<H3 align=center>رسالة من القلب إلى كل أم:



ماما من فضلك كلمينى!


var addthis_pub="tonyawad";
تعتقد أغلب الأمهات أن أطفالهن الصغار لا يحتاجون سوى الغذاء والنوم والنظافة، ونجد أن أكثر الأمهات حرصا يمكن أن تهمل التحدث إلى وليدها، اعتقادا أنه كائن لا يتأثر بالبيئة من حوله، ولكن يؤكد المتخصصون على أهمية التواصل مع الطفل من خلال توجيه الحديث إليه، حيث تبدأ الأم من خلال هذا الحوار فى بناء علاقة متينة من التفاهم بينها وبين صغيرها لدرجة جعلت بعض المتخصصين ينصحون الأم الحامل بالتحدث إلى جنينها، ويؤكدون استجابة الجنين للأصوات وتمييزه لصوت أمه من بينها، ولا يجب أن نهمل نقطة هامة أخرى هى أن الحديث الدائم والمتواصل مع الرضيع له فائدة كبيرة فى سهولة تعلم الكلام فى مرحلة عمرية أكبر، ويجنب الوقوع فى عدد من مشكلات التخاطب لدى الأطفال فيما بعد.

ويرى المتخصصون فى الطب النفسى أنه على الأم أن تقاوم- منذ لحظة ميلاد طفلها – رغبتها فى التعامل مع المولود الجديد كمجرد دمية صغيرة، بل يجب النظر إليه على أنه (مشروع) كائن، ينمو يوما بعد يوم فينتقل من مرحلة الالتصاق بأمه، وينمى قدراته من أجل أن يصبح مستقلاً، وهنا تكون الحاجة ملحة إلى إقامة نوع من الحوار معه. والحقيقة أن فطرة الأم تدفعها لتعبر عن مشاعرها تجاه الصغير بالكلام والغناء و"الدلع" مما يشعره بوجودها ويعطيه شعور بالأمان والثقة، حيث يميز صوت أمه ويحبه، ويمكن اعتبار هذا الحوار نوعا من أنواع التنبيه للطفل وحواسه، مما يساعد على نمو الإدراك والسمع، كما تمكن الطفل من تمييز الانفعالات وتعلم ردود الأفعال المختلفة تجاه المواقف باختلاف نبرات صوت الأم.

ورغم أهمية الحوار مع أطفالنا الصغار تظل الكثير من الأمهات يشعرن بصعوبة توجيه الحديث إلى ذلك المخلوق الجميل، لذلك نقدم هذه النصائح لتسهل هذه المهمة اللذيذة:
1. تكلمى كثيرا إلى طفلك: بحيث تشرحين له كل ما تقومين به، كأن تقولين (ماما تغير لك، مما تلبسك الفستان)…. إلخ).
2. ألقى بالأسئلة إلى صغيرك: وبدون انتظار الإجابة بالطبع كأن تقولين (هل تريد أن تأكل موزا أم خبزا؟) واستطردى (الموز …. أعرف أنك تحبه!(
3. استعملى الجمل البسيطة: والقليل من الكلمات مثل انظر القطة، اللبن جميل. إلخ.
4. قدمى لطفلك وصفا لما يدور حوله: على سبيل المثال: انظر هذا الرجل هناك، هذا الطفل مثلك صغير وجميل، صوت السيارات فى الشارع مرتفع .
5. استجيبى لطفلك: فإذا ردد صوت مثل ) ماما) أو ( دادا) أو أى صوت آخر بلا معنى، فرددى على مسامعه المقاطع نفسها ثانية، فمعظم الأطفال يعتبرون هذه اللعبة مسلية للغاية، بل وتشجعهم على تقليد ما تقولينه فيما بعد.
6. حاولى القراءة بصوت مرتفع أمام صغيرك: واقرائى له أحد الكتب الصغيرة الملونة وذات الكلمات القليلة، مما ينمى بداخلة المهارات اللغوية، فضلا عن غرز حب القراءة بداخله على المدى البعيد.
7. غنى لطفلك الأغانى الشهيرة التى نتوارثها من الجدات: فطفلك يرتاح لسماع صوتك، وسريعاً ما ستتعرفين على الأغنية المفضلة لديه، واعلمى أنه لا يمل من تكرار الأغنية (أو القصة) المفضلة إليه وسماعها عشرات المرات!!
8. علمى طفلك أسماء الأشياء: فعندما يحرك يديه للإشارة إلى الأشياء من حوله، رددى إليه اسم الشىء المشار إليه مثلا (هذا سريرك، هذا كتاب ماما.
9. تخيرى أفضل الأوقات للحديث معه: فعند ارتدائه لملابسه مثلاً اشرحى له ماذا تفعلين، كما أن وقت الطعام غالباً ما يكون مفيداً للتواصل مع الصغير.
10. انظرى إليه عند الحديث: وعندما يرد عليك بأصوات غير مفهومه حاولى الإنصات وإبداء الاهتمام، ليعرف أنك دائما بجانبه لتسانديه وتعطيه الثقة.
ولا تترددى فى الحديث معه أمام الآخرين، وإذا كنت تشعرين بالخجل فعليك تدريب نفسك أولا عندما تكونا بمفردكما.

كيف أتحدث مع طفلى الأكبر سناً؟
أما إذا كان طفلك أكبر سناً فالنصائح التالية تساعدك على إثراء الحصيلة اللغوية له خاصة بعد عامه الثانى:-

1. احرصى على أن تكلميه كما يتكلم الكبار: أى احترمى عقله، ولكن بلغة مبسطة، وقاومى ترديد الكلمات بطريقته، فبالرغم من أن طريقة نطق الصغار الخاطئة قد تكون جذابة، لكن إعادة الكلمات بطريقتهم لا تساعد على سرعة النطق الصحيح.
2. لا تجبريه على نطق الكلمات: فإذا أشار بيده ليقول لك إنه (عطشان) مثلاً فحاولى تشجيعه على طلب الماء بالكلمات، فإن عجز فلا توقفى تحقيق طلبه على النطق الصحيح.
3. اشرحى ….. اشرحى…. اشرحى!: فالشرح ينمى الحصيلة اللغوية للطفل، فعند قراءتك معه فى كتابه الصغير لا تكتفى بالقول (انظر القطة)، بل من الأفضل أن تقولى له انظر القطة (الجميلة)، (الصغيرة)، (بيضاء اللون)، (مثل التى رأيناها أمس فى الحديقة.. وهكذا.
4. لا تستخدمى الجمل المركبة: ولا تطلبى أكثر من شىء فى ذات الوقت، فلا تقولى مثلاً: (أعطنى الكوب، وأعيد اللعبة إلى غرفتك.
5. ابدئى فى تعليمه الضمائر: مثلاً (أنا ماما (وهو) بابا، (وأنت ) دودو.
6. ابدئى فى تعليمه الأرقام: وبطريقة غير مباشرة، فعند إعداد كوب من الشاى فلا مانع أن تقومى بعدِّ ملاعق السكر عند وضعها فى الكوب.
7. ابدئى فى تعليمه المتضادات: مثلاً ماما) كبيرة) لولو (صغيرة)، الشاى (ساخن) الماء (بارد….. (
8. اجعلى التشجيع أسلوبك: فالنقد والتوبيخ قد يؤدى إلى تأخر النطق خوفاً من الوقوع فى الخطأ.
9. كونى مستمعة جيدة: فلا تشعريه بالملل أو الاستخفاف بما يقوله مهما كان بسيطا واحترمى مشاعره وحاولى تفهمها وإظهار ذلك له.
10. وابذلى جهداً: لفك رموز كلماته، فكل ما يقوله طفلك يقصد به معنى ما.
وأخيراً وليس آخراً، اجعلى كلمه (من فضلك) لصيقة بكل طلب توجهينه إليه، لتخرج منه فيما بعد بشكل تلقائى!
وفى النهاية..... نقول لك إن حوارك مع طفلك متعه حقيقية لا تنتهى، بل تفتح الباب على مصراعيه لبناء جسور من التفاهم والحب الخالص بينكما على مر السنوات.
</H3>
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ماما من فضلك كلمينى!!!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: قسم الأسرة :: منتدى العيلة-
انتقل الى: